ويمكن إجراء عمليات تصغير الثدي لأسباب مثل تشنج عضلات الظهر والرقبة ، الصداع، آلام في الكتف، والتغيرات الموضعية، وألم في الصدر، ومشاكل النظافة الشخصية. وفقدان الوزن يمكن أن يكون مفيدا لأن حجم الثدي يمكن أن يكون سببه السمنة عند بعض الاشخاص. فقدان الوزن ريما لايؤثر كثيراً على حجم الثدي، لكنه يسهل العملية الجراحية ويقلل من المشاكا التي قد تحدث أثناء العملية. ونتيجة لعملية جراحية لخفض الثدي، وبعد الانتهاء من عملية تصغير الثدي تصبح الاثداء اصغر حجماً ومشدوداً وغير متدلي.

الطبيب الذي سيجري العملية عليه تقرير كيفية اجراء العملية بعد تقييم, حجم انسجة الثدي التي سيتم ازالتها, نسبة ترهل الثدي, طبيعة الثدي, وما الى ذلك. تتم إزالة أنسجة الثدي والجلد الزائد من الأقسام المناسبة. ثم يتم رفع وشد الثدي و رفع الحلمات الى المكان المناسب للاثداء. وستنادا لطول الشخص يتم تحديد حلمة الصدر من قبل الطبيب الجراح بمسافة 19/21 سم تبعد عن نقطة وسطية لعظم الترقوة. وحسب التقنية المستخدمة في العملية يتم ترك اثر على شكل ل او ت . يتم اتخاذ جميع التدابير اللازمة لجعل حجم هذا الاثر صغيراً قدر المستطاع.ويختلف حجم هذا الاثر من شخص لآخر حسب لون و طبيعة البشرة.

انتباه!
محتوى الصفحة هو لأغراض المعلومات فقط ، يرجى الاتصال بالطبيب للحصول على التشخيص والعلاج.

نحن سنوف نتصل بكم